أخبار 24برو 2

الكوكب المراكشي يخسر الموهبة الزكموزي بسبب الدراسة بأمريكا

خسر الكوكب المراكشي لكرة القدم موهبة كروية، بعد انتقال اللاعب الشاب حمزة الزكموزي للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، ومتابعة دراسته.
وشكل قرار الزكموزي ضربة قوية للفريق المراكشي، بالنظر للإمكانيات الكروية التي يتوفر عليها اللاعب الشاب، والذي يتنبأ له المتتبعون بمستقبل واعد.
وبرز الزكموزي بشكل لافت في فئات الكوكب إلى أن بلغ فئة الشباب، كما كان حاضرا في تجمعات فئات المنتخب الوطني، كانت آخرها تجمعات منتخب الشباب.
ووجه ميمون مختاري، مدرب الفريق الأول، الدعوة للزكموزي للالتحاق بالفريق، بداية غشت الماضي، وأشركه في مباراة ودية أمام أولمبيك مراكش، وسجل فيها هدف الفوز للكوكب.
وزكى الزكموزي ظهوره الباهر خلال تداريب الكبار، ما دفع مختاري إلى توجيه الدعوة إليه ضمن اللائحة التي استدعيت لخوض مباراة شباب أطلس خنيفرة، الأسبوع الماضي، قبل تأجيلها.
وكان الطاقم التقني للكوكب يحضر لمنح الفرصة للاعب الشاب المذكور، من أجل اللعب في المباريات الرسمية للفريق الأول، قبل أن يتفاجأ الجميع بقرار السفر من أجل استكمال مشواره الدراسي بالولايات المتحدة الأمريكية.
ويذكر أن الزكموزي من مواليد 21 فبراير 2002، لاعب وسط ميدان هجومي، يمتلك تقنيات كبيرة، كما يجيد تنفيذ الضربات الثابتة.

جريدة الصباح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق