أخبار 24كرة القدم

جامعة لقجع تلزم الأندية المغربية على المحاسبة المالية

إلزام الأندية بتقارير المحاسبين ووصولات المجالس الجهوية والميزانيات التوقعية

كشفت بعد الأخبار المقربة من جامعة كرة القدم بمطالبتها جميع الأندية، بمختلف الأقسام، بتضمين ملفاتها الإدارية تقارير الخبراء المحاسبين المعتمدين، وبوثائق أخرى تخص التدبير المالي.
وحسب المعطيات نفسها، فإن الجامعة مررت الأوامر إلى العصبة الاحترافية والعصبة الوطنية للهواة، اللتين أبلغتا الأندية المنضوية تحت لوائهما، بضرورة تضمين ملفاتها الإدارية للموسم المقبل تقارير الخبراء المعتمدة، إضافة إلى باقي الوثائق المطلوبة.
وينطبق الوضع نفسه على الأندية المشاركة في البطولة النسوية، والأندية المشاركة في البطولة الوطنية لكرة القدم داخل القاعة.

وبعدما كانت الأندية ملزمة بالإدلاء بما يفيد تصريحها بعملياتها المالية لدى المجالس الجهوية للحسابات، لتبرير صرف منح الجماعات الترابية والمجالس الإقليمية والجهات، صارت ملزمة أيضا بالإدلاء بتصريحات مماثلة لصرف المنح، التي تحصل عليها من قبل الجامعة.
وأضافت المصادر نفسها أن تحرك الجامعة يأتي بعد توصلها بشكايات حول مجموعة من الممارسات لمسيري أندية بمختلف الأقسام أثناء توقف المنافسات بسبب الحجر الصحي، إذ صدم الرئيس فوزي لقجع رفقة جمال السنوسي رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم، ومسؤولين عن الكرة النسوية، بعدم صرف عدد من الرؤساء مستحقات لاعبيهم ولاعباتهم، رغم توصلهم بالمنح، سواء من الجامعة، أو من المجالس المنتخبة، متجاهلين الظروف الاجتماعية، التي مر منها اللاعبون واللاعبات والأطر.
وراسلت عصبة الهواة والعصبة الوطنية لكرة القدم النسوية الأندية بضرورة صرف مستحقات لاعبيها ولاعباتها، وتوعدتاها بعقوبات، لكنهما توصلتا بمعطيات تفيد العكس.
ولم يستسغ الرئيس فوزي لقجع هذا الوضع، ولجوء بعض الرؤساء إلى ابتزاز الجامعة، وعصبة الهواة، من أجل الحصول على منح إضافية، مقابل استئناف المنافسات، دون صرف مستحقات اللاعبين والمدربين، في ظرفية كان يتعين فيها على الجميع الانخراط في قرار استئناف التباري، وتخفيف المشاكل الاجتماعية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا.
وقال جمال السنوسي، رئيس عصبة الهواة، إن الشفافية والمحاسبة مسألة مطلوبة، لضمان حسن تسيير منافسات الهواة وتطويرها ، مشيرا إلى أن العصبة بصدد اتخاذ مجموعة من الإجراءات الأخرى للرفع من مستوى الشفافية والحكامة بالأندية، سيما في ظل الجهود التي بذلتها الجامعة، خصوصا الرئيس فوزي لقجع، في ما يتعلق بتوفير الملاعب والالتزام بصرف المنح المالية، بشكل غير مسبوق في تاريخ كرة القدم الوطنية.
وأضاف السنوسي أنه، إضافة إلى الجانب المالي والمحاسباتي، فإن عصبة الهواة، بالتنسيق مع الجامعة، ستتخذ مجموعة من الإجراءات الأخرى، لتطوير الممارسة بأقسام الهواة، على غرار العقد النموذجي للاعب الهاوي، وتعيين مراقين للمباريات، وتقديم الميزانيات التوقعية في الجموع العامة، في انتظار إجراءات أخرى في الموسم المقبل.

جريدة الصباح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق